بيان من الحزب الشيوعى

إلى جماهير الشعب السوداني

ينعي الحزب الشيوعي السوداني المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم التي حدثت وفاتها صباح اليوم السبت 12/8/2017م الساعة الخامسة بمدينة لندن.

الفقيدة كانت عضوة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، ورئيسة الاتحاد النسائي السوداني.ورئيسة الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي ـ سابقاً ـ وأول نائبة برلمانية في السودان وأفريقيا والشرق الأوسط.

أسهمت الفقيدة بفعالية في القضايا الوطنية وتحرير البلاد من الاستعمار ومقاومة الأنظمة الدكتاتورية الغاشمة وساهمت في قضية تحرير المرأة السودانية من الاضطهاد والجهل والنضال من أجل مساواتها في الحقوق مع الرجل، وحقها في العمل السياسي حتى نالت المرأة حق الاقتراع والترشيح والترشح. حتى تبوأت المرأة في السودان عبر النضال المثابر مكانها وحقها في شغل الوظائف العليا بالدولة وحقها في الأجر المتساوي للعمل المتساوي.

الفقيدة زوجة الشهيد المناضل العمالي الشفيع أحمد الشيخ سكرتير اتحاد عمال السودان ونائب رئيس اتحاد العمال العالمي، ووالدة "أحمد"

يحي الحزب الشيوعي الدور الكبير الفعال الذي لعبته من أجل الوطن ونهضة المرأة السودانية وبناء الحزب وسط النساء السودانيات.

هذا وسوف نوافيكم بالاعلان أول بأول عن خطوات وصول الجثمان وتشييعه عبر اعلام اللجنة قومية المكونة لاستقبال وتشييع الجثمان ـ نرجو الاتصال بالرقم    0122970890لمعرفة المعلومات الصحيحة من الأخبار

ويهيب الحزب الشيوعي بكل أعضائه والقوى الديمقراطية والوطنية والتنظيمات السياسية والنسائية والشبابية والطلابية وجماهير الشعب السوداني عامة للمشاركة بفعالية في موكب التشييع ، بما يليق بمكانة الفقيدة ودورها في الحركة الوطنية والإنسانية السوادنية والعالمية.

لها الرحمة والمغفرة والعزاء لأسرتها ولجماهير الشعب السوداني.

الحزب الشيوعي السوداني.

12/8/2017م