الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني الشقيق

 تلقى رفاقكم في المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية بحزن وأسف شديدين خبر وفاة الرفيقة المناضلة الكبيرة فاطمة أحمد إبراهيم القيادية التاريخية في الحزب الشيوعي السوداني الشقيق، وقائدة الاتحاد النسائي السوداني، والرئيسة السابقة لاتحاد النساء الديمقراطي العالمي، وأرملة الشهيد الخالد الرفيق الشفيع أحمد الشيخ، حيث أمضت الرفيقة الراحلة حياة زاخرة بالكفاح ومليئة التضحيات من أجل قضايا الشعب والطبقة العاملة والنساء في السودان، التي عرفناها شخصياً عن قرب عبر زياراتها إلى بلدنا الكويت ولقاءاتها مع رفاقنا ورفيقاتنا في عقد الثمانينات من القرن العشرين.

وننقل عبر هذه الرسالة إليكم ومن خلالكم إلى أسرة الرفيقة الراحلة وإلى جميع الشيوعيين السودانيين تعازي رفاقنا جميعاً في الحركة التقدمية الكويتية، ونعبّر لكم عن تضامننا الرفاقي الثابت مع نضال حزبكم الشقيق ضد الديكتاتورية ومن أجل الديمقراطية والسلام في السودان ودفاعاً عن مطالب العمال والفلاحين وعموم الكادحين.

وستبقى ذكرى الرفيقة الكبيرة فاطمة أحمد إبراهيم خالدة في ضمير الشعب السوداني وضمائر التقدميين والتقدميات في بلادكم وفي البلاد العربية وسائر بلدان العالم.

المكتب السياسي

للحركة التقدمية الكويتية

الكويت في 12 أغسطس 2017